حركة شائعة يقوم بها بعض الأهل تعرض الطفل إلى نزيف في الدماغ!

نشر الأربعاء 26/04/2017 14:30 , موقع بُـكرا، وكالات
حركة شائعة يقوم بها بعض الأهل تعرض الطفل إلى نزيف في الدماغ!

إن بدافع المرح أو حتّى الغضب جراء بكاء الطفل المستمرّ، تقع شريحة كبيرة من الأهل في خطأ حمل الرضيع وإمساكه من تحت ذراعيه، ثمّ هزّه بقوّة وبشكل متكرّر... ولكن ما لا تدركينه هو أنّ هذه الحركة البسيطة هي في الواقع ذات خطورة كبيرة، إذ قد تهدّد حياة رضيعكِ!

حركة مميتة:

فما يغفله البعض هو أن عضلات رقبة الرضيع لم تنمو جيّداً بعد في هذه المرحلة. وبالتالي، سيتسبب هزّ الطفل بتحريك الرأس إلى الأمام والخلف، أو حتّى إلى الجانبين، بشكل عنيف.

نتيجة هذه الحركة القوية لن تكون مرئية بالعين المجرّدة، ولكن ما لا يستطيع الأهل رؤيته هو إرتطام دماغ الطفل في مقدّمة ومؤخرة الجمجمة ذهاباً وإياباً، ما قد يسبب تمزّقاً في الشرايين ونزيفاً خطيراً في الدماغ، ستكون تداعياته وخيمة.

فالإصابة جراء هذه الحركة الشائعة ليست مؤقتة، بل سترافق الطفل صعوبات ذهنية وجسدية، وحتّى شلل إلى مدى الحياة، أو تسبب الوفاة إن لم يتمّ التدخّل في أقرب فرصة ممكنة.

زيادة الطين بلّة...

ولعلّ ما هو يزيد الأمور سوءاً هو إتباع حركة الهزّ هذه بصدمة مفاجئة، كرمي الطفل على فراش السرير، حتّى ولو بدافع المرح، أو إرتطام رأسه بسطحٍ صلب. إذ أنّ الإرتطام هذا سيكون كفيلاً بإحداث ضرر أكبر في الدماغ، سيضاعف خطورة الموقف.

العوارض:

راجعي الطبيب فوراً إن كان طفلكِ في عهدة شخص آخر وظهرت عليه هذه العوارض:

* بكاء حادّ مستمرّ وغير مفسّر

* صعوبة في البقاء مستيقظاً

* مشاكل في التنفس

* رفض لتناول الطعام

* إرتعاش

* تقيؤ

* إصفرار أو إزرقاق في البشرة

* نوبات

* شلل مفاجئ

* ظهور نزيف في العين

الدوافع:

للأسف، هذه العادة تحصل إجمالاً من طرف الأهل، وبالأخص الآباء، عندما لا يستطيعون السيطرة على بكاء الطفل لفترات طويلة ومستمرّة، فيلجأون إلى الهزّ بعنف ظناً بأنّه سيكون كفيلاً بإسكات الرضيع، والتنفيس عن إحباطهم في الوقت نفسه... ولكن النتائج رغم حسن النية ستكون على الأرجح كارثية!

لذلك، ومهما كانت الظروف، إمتنعي تماماً عن هزّ رأس رضيعكِ بهذا الشكل، ولا تهملي تحذير الآخرين من هذا الموضوع الشائع أكثر مما تظنّينه، من خلال مشاركة هذه المعلومة المهمة مع أكبر عدد من أصدقائكِ!
 

أضف تعليق

التعليقات