حبوب كبد الحوت للحامل: بين الفوائد والاضرار

نشر الأثنين 10/04/2017 12:45 , موقع بُـكرا، وكالات

لا خلاف على أن المكملات الغذائية جزء حيوي لا يتجزأ من مرحلتي الاستعداد للحمل والحمل، إنما الخلاف على فوائد واضرار حبوب كبد الحوت للحامل وعلى ما إذا كان تناول مكملات زيت السمك من أصله آمن ولا يمسّ الأم المستقبلية وجنينها بأي أذى.

فالحقيقة أن فوائد حبوب كبد الحوت المستخرجة من كبد سمك القدّ والغنية بمروحة واسعة من الفيتامينات والمعادن الأساسية إلى جانب أحماض الأوميغا 3 والـDHA والـEPA، كثيرة. وثمة دراسات عديدة تؤكد على فعاليتها في:

* تقوية مناعة الحامل وزيادة قدرتها على مقاومة الأمراض والالتهابات.

* وقاية الأم من سكري الحمل وتسمم الحمل والولادة المبكرة.

* التخفيف من عصبية الحامل وتوترها واكتئابها ومزاجيتها.

* تحفيز نمو الجنين عموماً، وجهازه العصبي خصوصاً.

* بناء خلايا دماغ الجنين وتعزيز قدراته الذهنية.

* وقاية الجنين من الحساسية والأمراض التنفسية الشائعة بعد الولادة.

غير أن احتواء هذه الكبسولات على نسبة عالية جداً من الفيتامين أ على شكل ريتينول يُصنفها في خانة المتممات "غير الآمنة"، باعتبار أن جرعة زائدة من الفيتامين أ تُسيء إلى عظام الحامل وتُعرّض جنينها لخطر التشوهات الخلقية.

وبين كل هذه الفوائد المثبتة والأضرار المحتملة، يبقى قرار تناولك حبوب كبد الحوت أثناء الحمل، ولو بكمية معتدلة، قرارك وقرار الطبيب المتابع لحملك والأدرى بحالتك وصحتك واحتياجات جنينك!
 

أضف تعليق

التعليقات