أديل تتحدى الجو في نيوزيلندا وتغنّي تحت المطر

نشر الخميس 30/03/2017 13:30 , موقع بُـكرا، وكالات

في الوقت الذي يعتذر النجوم عن تقديم حفلاتهم لأبسط الأسباب، أثارت النجمة البريطانية أديل Adele ، إعجاب جمهور حفلتها في نيوزيلندا، بعد أن أصرّت على استكمال حفلها الغنائي، ضمن جولتها الفنيّة بأوستراليا، على الرغم من الأمطار الكثيفة التي أغرقت المسرح.

ورغم أنّها كانت ترتدي فستاناً مميّزاً، اختارت أن تضع على نفسها غلافاً من البلاستيك، ألقى به أحد الحضور على المسرح، للتخفيف قدر المستطاع من كمية المياه التي بلّلت فستانها، بينما استمرت في الغناء مبلّلة الرأس، وكذلك فعل الجمهور الذي بلغ عدده الـ 40 ألف مشاهد بـ "استاد" Mt Smart Stadium.

ونالت أديل قدراً كبيراً من التصفيق الحار في نهاية الحفل، تقديراً لهذا الإخلاص النادر لإرضاء جمهورها، الذي بذل مجهوداً كبيراً في الحضور للاستماع إليها في هذه الأجواء.

يشار إلى أنّ أديل لمّحت في الحفل الأخير الذي أحيته في نيوزيلندا، إلى أنّ من الممكن أن يكون هو حفلها الأخير خارج البلاد.

وقالت المغنية الجماهيرية أمام رواد حفلتها الموسيقية في مدينة أوكلاند بنيوزيلندا، الأحد 26 مارس/آذار 2017، إنَّ إصابتها برهاب المسرح، لا تزال تشكل عائقاً هائلاً أمامها، يجعلها غير واثقة بما إذا كانت ستقوم بجولاتٍ موسيقيّة ثانية.
 

أضف تعليق

التعليقات