إيمان الشميطي: الكل يشبّهني بـ شيرين عبد الوهاب

نشر الثلاثاء 28/03/2017 19:00 , موقع بُـكرا، وكالات

تعيش إيمان مصطفى الشميطي أزهى فترات حياتها، بفضل شهرتها بعد مشاركتها في "آرابز غوت تالنت"، وقد تمكنت من إبهار الفنانة نجوى كرم بغنائها، فمنحتها "البازر الذهبي". كثير من المتتبّعين اعتبروها مصرية تعيش في المغرب، بخاصة بعد أن تحدثت للّجنة بلهجة مصرية سليمة.

"سيدتي نت" التقى إيمان بمدينتها الدارالبيضاء. وكما شاهدناها على الشاشة، وجدناها في الواقع شابة هادئة وبسيطة، تفيض حناناً ولطفاً.

*ماذا تغيّر بعد ظهوركِ في "آرابز غوت تالنت"؟

- أشياء كثيرة. أصبحت مشهورة، والناس تسأل عني وتدعمني بعد أن كنت مغمورة .

*كيف بدأ تعلّقكِ بالغناء والموسيقى؟

- منذ الصغر وأنا أغنّي في الحفلات وبين أفراد العائلة. هي موهبة من الله.

*وماذا عن الدراسة ؟

- لم أتمم دراستي، أنا حاصلة على البكالوريا في الأدب العصري، لكن أخذني الغناء والحب ، تزوجت وأنا في سنّ صغيرة لم تتجاوز الثامنة عشرة، بعد قصة حب مع زوجي "أيوب" الذي يكبرني بسنتين.

*وهل زوجكِ فعلاً مصري كما تردد ؟ وماعلاقتكِ بمصر؟

- تحدثتُ المصريّة في البرنامج، حتى أصل إلى أكبر عدد ممكن من الناس، أما زوجي فمغربيّ، وعائلتي كلّها مغربية، لديّ صديقة عزيزة مصرية وأتحاور معها باستمرار باللهجة المصرية، وفي البرنامج يُطلب منّا لغة بيضاء لتواصل أكبر .وجدت نفسي هكذا أتحدث المصرية من دون حرج ومن دون قصد.

*كانت لكِ أيضاً تجربة في برنامج مغربيّ ؟

- تماماً، لكنني لم أحظَ بالنجاح، كانت تجربة مفيدة لكنها لم تمنحني الشهرة التي أتمتّع بها الآن.

*صرتِ أمّاً لـ"لجين"، اليوم ماذا تغيّر؟

- نعم ابنتي لاتتجاوز أربعة اشهر وهي تملأ حياتي؛ وكانت فأل خير، لأنه رغم حملي استطعت أن أنجح في البرنامج، وأحظى بالتقدير.

*هل كنتِ تعلمين بأنكِ حامل؟

- راسلت البرنامج من دون أن أعرف أنني حامل، ولما حصل الحمل أخبرت البرنامج بالأمر، فرحّبوا بي كما أنا، وكان القبول والحمد لله .

*هل حصل التعاطف والإعجاب لأنكِ شكّلتِ حالة خاصة في الغناء ؟

- ربما، لكنني دائماً أحرص على البساطة والصدق. لقد ارتديت فستاناً عادياً فضفاضاً لأكون مرتاحة أكثر، فالحمل متعب، والوقوف ليوم كامل لاجتياز الاختبار أمام اللجنة، ليس أمراً هيّناً.

*هل تضعين الحجاب؟

- لا أبداً، هو "لوك" خاص بي، أردت أن يُظهرني بشكل محترم أمام الناس.

*هل بكيتِ من التعب أكثر ؟

- من التعب والفرح والتقدير الذي حظيت به من اللجنة، كنت سعيدة جداً رغم كلّ التعب، والتتويج بعد العناء له طعم خاص.

*وماذا بعد الوضع، بماذا تشعرين؟

- بمسؤوليّة كبرى تنتظرني، صراحة يتوزعني إحساس غريب، ويسيطر عليّ الخوف أحياناً كثيرة، بين طموحي كفنانة ووضعي كأمّ، يجب أن تمنح ابنتها الوقت الكافي لتربيتها، أخشى كثيراً أن أفشل في دوري كأمّ، أو أخسر حبّي للفن.

*وزوجكِ هل يدعم مواهبك ؟

- بكل تأكيد، ولولا دعمه لي لما تقدّمت للبرنامج أصلاً وأنا حامل .

*وإلى ماذا تطمحين؟

- أن أجد مكاناً لي في الساحة الطربيّة في العالم العربي.

*هل خططتِ لشيء؟

- صدّقوني حياتي كلّها صدف، أترك الأمر لله ومؤمنة بالنصيب.

*هل تلقيتِ عروضاً معيّنة بعد شهرتكِ هذه؟

- أجل جاءتني عروض كثيرة من الإمارات، والكويت والجزائر، من معجبين وداعمين، لكنّني أنتظر ما ستحمله النهائيّات.

*من هي نموذجكِ في الغناء؟

- أعشق سيدة الطرب الأصيل أم كلثوم.

*ومن الشابات؟

- أسماء المنوّر، وشيرين عبد الوهاب، التي أُحبّها وأُحبّ أغانيها، والكل يشبّهني بها، وأشكرها بالمناسبة على دعمها لي.

*ماهي حكمتكِ في الحياة؟

- ليست لي حكمة معيّنة، وإنّما أسلوب حياة أتبنّاه، وهو الصدق والبساطة لا أقلّ ولا أكثر، أنا ربّة بيت تعشق الطرب، وأتمنى أن يكون لي نصيب فيه إذا يسّر الله ، وإن لم ييسّر فسأعود لحياتي لإسعاد زوجي وأسرتي.

*كيف وجدتِ الفنانة نجوى كرم ؟

- نجمة ساطعة بمنتهى الطيبة والتواضع، أحببتها كثيراً.

*ماذا تقولين للمعجبين والمتتبّعين؟

- شكراً للجميع، شكراً لكلّ من دعمني من المغرب إلى الخليج، وأتمنى أن أكون عند حسن ظنّ الجميع. وشكر خاص لدنيا بطمة، ولطيفة رأفت، وكلّ الفنانين المغاربة الذين تلقّيت تهانيهم بكل محبة وفخر
 

أضف تعليق

التعليقات