الطفل الموهبة دانييل شحادة من كفر ياسيف يطلق أغنية "يا مو"

نشر الأثنين 20/03/2017 22:51 , موقع بكرا
الطفل الموهبة دانييل شحادة من كفر ياسيف يطلق أغنية

يجمع بين الإحساس الراقي والأداء المميز وتعبير خفيف الظل. يطلق أغنية سينجل بعنوان "يا مو" للفنان القدير دريد لحام بتوزيع جديد تلائم جيله, صوته وأداءه الموسيقي. وتم تصوير هذا العمل بفيديو كليب لكي يجسد من خلاله أحدى المميزات والمهارات لدى دانييل الحركة والتعبير من خلال الحركة.

** دانييل يقوم بإهداء هذه الأغنية لوالدته خاصة ولجميع الأمهات عامة.

** أساتذة بالفن يؤمنون ويثقون في موهبة دانييل ونشاطه في أنجاز نفسه فنيا.

متى بدأت مشوارك مع الغناء؟
قبل سنتين بدأت بالترتيل بمدرسة الأحد بكنيسة البروتستانت في قريتي كفرياسيف وشاركت أيضا في الحفلات المدرسية ,المركز الثقافي وفي مطعم الترويئة .

لا تعتقد أنك صغير السن لمثل هذا المجال الواسع؟
(يبتسم قليلا ابتسامة بريئة وصادقة) كلا, حيث يحق للكبير والصغير الغناء. لا تحديد عمر للغناء. كل ولد يملك الموهبة والصوت الجميل يحق له أن يمارس هذه الموهبة.

أي لون غناء تفضل؟
أعشق الغناء الأصيل للمطربين القدامى ومثلي الأعلى عبد الحليم حافظ.

وماذا عن المطربين الجدد؟
لا لا , أنا لا أحب أن أغني للمطربين الجدد ما عدا شيرين عبد الوهاب.

الفن والموسيقى بحاجة إلى دراسة مهنية, أين أنت من ذلك؟
أكيد, قبل سنتين تقريبا بدأت دراسة الموسيقى في الكونسرفتوار البلدي "كاترين" في قرية ترشيحا بإدارة المايسترو تيسير حداد وأدرس تطوير صوت على يد الفنانة ميرا عازر.

هل تعزف على آلة فنية؟
طبعا, أدرس العزف على آلة العود على يد الأستاذ أيال خوري.

لماذا اخترت آلة العود بالذات؟
هذا كان اختيار أستاذ تيسير حداد وأقنعني أنها تلاءم موهبتي وتدعمني فنيا.

هل تريد أن تقول شيئا لوالدتك بهذه المناسبة؟
أمي إنسانة طيبة وحنونة. تساعدني وتدعمني كثيرا. أمي تثق وتؤمن بموهبتي وقد عزمت أن أكون جديرا بثقتها.

دانييل يحظى بدعم كبير من والدته مريم إذ ترافقه مشواره الفني خطوة خطوة بلا كلل. كما يحظى دانييل بتشجيع كبير من قبل شقيقه شربل وأصدقاء العائلة.
تقول والدته: حلمي أن يكون دانييل ناجح في أي مجال يختاره إن كان بالتعليم أو الموسيقى مع العلم أن ميوله منذ الصغر نحو موضوع طب الأسنان.

ست مريم, كيف تتعاملين مع موهبة دانييل؟
بالرغم من حبي للفن والموسيقى ولسعادتي أن أبني دانييل لديه الموهبة بهذا المجال ما يزيدني فرحا وفخرا فلا شك أن هذه الموهبة تتطلب مني مجهود كبير ووقت واسع.
لكن عندما أراه على المسرح يزول هذا التعب لأني أسعى لتحقيق حلمه وأشعر أن هنالك قيمة أضافية عالية لهذا التعب.
سمعنا عن إطلاق تسجيل وفيديو كليب , من يقف وراء هذا العمل؟
تم التسجيل باستديو أدهم درويش بإدارة ادهم درويش. وتم تصوير الفيديو بدعم من المصور المحترف إيهاب حصري من مدينة الناصرة وعلى هذا العمل أتقدم لهما بجزيل الشكر.

دانييل, لماذا اخترت أغنية " يا مو" بالتحديد.
كيف بتسألني هذا السؤال؟ لأني أحب كثيرا هذه الأغنية, بها إحساس قوي ومؤثرة جدا. يتأثر بها الكبار والصغار وتجعلهم يحبون ويحترمون أمهاتهم أكثر فأكثر. وأنا أحب أمي كثيرا لأنها تربني أحسن تربية وحنونة جدا وتتعب معي كثيرا وأحب أن تكون فخورة بي كثيرا.

دانييل , موهبة يؤمن بها أساتذه الفن

ماذا قالوا أساتذه الفن عن دانييل:

دكتور تيسير حداد, مدير المعهد الموسيقي بقرية ترشيحا:
دانييل لديه الإحساس والشعور في المادة الموسيقية , القليل من الأطفال بهذا الجيل عندهم الأهتمام في الأغاني الكلاسيكية. وبالطبع لدى دانييل شغف كبير في استيعاب هذا النوع من الأغاني والبحث عنها أكتر وأكتر. بالإضافة إلى تعلمه العزف والغناء وتقدمه بالمادة بشكل ممتاز تحديدا في موضوع التعبير وفن الأداء الموسيقي.

الفنانة ميرا عازر, معلمة دانييل للغناء الشرقي:
دانييل تلميذي بعد سنتين من التعلم لدي في أطار الكونسرفتوار البلدي كاترين في ترشيحا. كان له تقدم وتطور كبير في مجال الغناء ما جعلني تعلميه عدة أغاني كلاسيكية لعمالقة الفن الأصيل مثل وديع الصافي, محمد عبد الوهاب , فريد الأطرش, السيدة فيروز ومطربه المفضل عبد الحليم حافظ.

عماد دلال المايسترو والمحاضر في موضوع الموسيقى في كلية صفد:
دانييل ولد تجذبه الأغاني القديمة الكلاسيكية العاطفية وأعتقد أنه انجذابه لمثل هذا النوع من الأغاني يدل أن لديه موهبة راقية وعالية ويجب أن يستمر بدراسة الموسيقى وان شاء الله مشواره بهذا المجال مؤكد ناجح وأتمنى له التوفيق .

الفنان نبيل عوض: ولد موهوب, أداءه ممتاز ونأمل أن يستمر بمشواره دون توقف. لان لديه مستقبلا ممتازا.

حاتم خوري, أستاذ الموسيقى بمدرسة البستان: دانييل لديه موهبة من الرب ويلقى دعم من الأهل وهذا أمر هام جدا. بالإضافة دانييل طالب مميز ومؤدب ويملك الثقة بالنفس وبلا شك له مستقبل باهر.
 

أضف تعليق

التعليقات