عرموش لـ"بـُكرا": العيد بحيفا مميز وشعارنا للعام القادم "نعم للتعددية، لا للطائفية"

نشر الجمعة 09/12/2016 16:06 , يحيى امل جبارين - بكرا
عرموش لـ

تفتتح مدينة حيفا الْيَوْم الجمعة، مهرجان عيد الأعياد بالمدينة، بمناسبة أعياد الطوائف المختلفة، بينها عيد الميلاد المجيد.

ومن المتوقّع ان يشارك بالمهرجان وبفعّالياته التي ستظلّ على امتداد هذا الشهر الآلاف من سكّان المنطقة.

تجدر الإشارة الى ان بلديّة حيفا، نصبت شجرة عيد الميلاد في جادة بن غوريون (الحي الألماني) قبل ايّام بالاضافة الى الشمعدان لتزامن عيد الميلاد مع عيد الحانوكا عنداليهود.

تهنئة
الناطقة بلسان بلديّة حيفا للاعلام العربي - سامية عرموش، قالت بحديثها مع موقع "بـُكرا":"بداية أقول لجميع المحتفلين، كل عام وأنتم بألف خير، نتمنى ان تكون كل البشرية بأجواء خير، وان تجلب اجواء الميلاد رسائل محبة واجواء محبة ووئام واحتواء للجميع، حيفا كما عودّتنا بلد تحتضن خمس ديانات، ففي داخل حيفا تعيشخمس طوائف وتسكن هنا بانسجام واحتواء تام".

واضافت:" الاحتفالات الميلادية والأحتفالات العيديّة، التي تحدث ضمن مهرجان عيد الأعياد في حيفا، الذي يضمّ أعياد الثلاث ديانات الرئيسيّة المتواجدة في حيفا، هو تقليد سنوي تتغنى فيه مدينة حيفا ويستقطب آلاف الزوّار خلال ايّام السبت على مدار شهر كانون اول".

وزادت:" من يمرّ من جادة بن غوريون، يرى انها اكتست بحلّة العيد وشجرة العيد أضيئت، الأجواء جميلة جدا ولطيفة كذلك".

فعاليات مختلفة 
واشارت الى ان:"هناك فعاليات مختلفة وانصح المواطنين بالدخول الى موقع "حيفا حاچ"وهناك جدول عن كل النشاطات التي ستكون بمهرجان عيد الأعياد منحفلات موسيقية وعروض سيرك وللأطفال ومعارض فنيّة".

واستطردت حديثها قائلة:" على سبيل المثال هناك مشروع اسمه "بيوت مفتوحة" بحيث يفتح أهالي وادي النسناس بيوتهم امام الناس، ومن ثمّ عرض المنتجات التييتم العمل عليها داخل البيوت من غداء وإشغال يدوية وخرز، فتتحوّل البيوت الى معارض".

احتواء وتفهّم

واكدّت أن:"جميع البرامج، المواعيد والساعات موجودة بالموقع، ممكن ان يدخل الجمهور الى هناك لمعرفة النشاطات التي تناسبه فالكل مدعو وحيفا دائما تفتحبابها، قلبها وروحها للجميع دون استثناء".

وعن احداث الشغب أو الاخلال بالنظام نوعا ما والتي تحدث ليلة رأس السنة في الحيّ الألماني، تقول عرموش بحديثها لـبكرا:" الى طاولتي هنا، لم يصل أي حدث بإمكاني القول عنه انّه حدث مخلّ للنظام الذي يتخلّل امر تخريبي الذي بدوره يعرقل سير الاحتفال، قد نشهد احيانا حركة سير زائدة وسرعة في القيادة، نحن في خضمّ عيد، تعالوا بأجواء فيها تفّهم واجواء فيها احتواء".

واوضحت قائلة:"نحن في مكان مأهول بالسكان، وهـو موجود في مكان فيهتجمع سكاني كبير، علينا احترام خصوصية الاخر فهناك من يحب الاحتفال في بيته".


وعن رؤيتها للعام الجديد، تقول الناطقة بلسان بلدية حيفا للاعلام العربي بحديثها لـبكرا:" انا أتمنى ان نكون على قدر كبير من التفّهم والإصغاء للاخر واحتواء الاخر واحترام الاخر واحترام انّ الاخر مختلف عني، الذي يجلس معي ويعيش معي ويعمل معي فهو مختلف عني، علي احترامه واحترام خصوصيته، احترام اختلافه".

ونوّهت:"لو نضع حالنا مكان الاخر ونتوقّف عن النظر للاخر من باب الأحكام والأفكار المسبقة، نتوقف عن النظر في نظرة تتخلّل تفسّخ ونزعة طائفية وننظر الى البعض اكثر من باب نظرة اخي الانسان.

أضف تعليق

التعليقات