د. بثينة نكد عبود لـ"بـُكرا": عدد متابعات سرطان الثدي، قليل

نشر الجمعة 14/10/2016 13:52 , ريهام يوسف عثاملة، موقع بكرا
د. بثينة نكد عبود لـ

تحدثت د. بثينة نكد عبود قسم الجراحة – المركز الطبي بني تسيون في حيفا  لـ"بـُكرا" عن جراحة سرطان الثدي والكشف المبكر بمناسبة الشهر العالمي لمكافحة سرطان الثدي قائلةً: الهدف هو توعية وتحديد أهمية الكشف المبكر لسرطان الثدي لانه يعطي فرص اكبر للعلاج المبكر من سرطان الثدي، لان العلاج المبكر يعطي نتائج نجاح عالية مقابل اكتشاف السرطان في مرحلة متأخرة فأن العلاج يكون صعب ونسب النجاح ضئيلة خاصة العلاج الجراحي في مرحلة أولية يكون نجاحا جدا من ناحية جراحة ومن ناحية تجميلية أيضا.

التخوفات الكبرى لدى النساء هو تغيير شكل الثدي

وتابعت د. بثينة التي شاركت اليوم في مؤتمر "سرطان الثدي، مواجهة وتحدي" الذي نظمته جمعية مكافحة السرطان: أنا أعمل في حيفا ولدينا عيادة للكشف المبكر والمتابعة السنوية والاحظ ان النساء العربيات اللواتي يتابعن ويقمن بالفحص المبكر عددهن قليل جدا، مقارنة بالوسط اليهودي وللأسف السبب هو عدم وجود التوعية في المجتمع العربي عامة وليس في حيفا بشكل خاص، وفي حال كشفت امرأة ان لديها سرطان وهي بحاجة الى جراحة فانها تواجه تخوفات معينة، ونحن نشدد على فكرة ان المريضة ليست وحدها بل هناك بيئة محيطة تدعمها وتساندها مثل عائلتها واصدقائها وطاقم الأطباء.

وعن اكثر التخوفات التي تواجهها النساء خلال فترة العلاج خاصة بالجراحة قالت د. عبود لـ"بـُكرا": التخوفات الكبرى لدى النساء هو تغيير شكل الثدي، وهذا التخوف متساو لدى كل النساء وهو التغيير بشكل الثدي، ولعد العملية تكون الاوجاع كبيرة جدا وهناك تفاوت بنسبة الألم من امراة الى أخرى وفي طريقة تعامل كل انثى مع الألم.
 

د. بثينة نكد عبود لـ

أضف تعليق

التعليقات

  1. الله يزيد من امثالك
    كل الاحترام - 16/10/2016 12:19