عبارات يجب أن تكون جزءا من مفردات كل طفل

نشر السبت 16/07/2016 09:25 , موقع بكرا
تصوير: Thinkstock
عبارات يجب أن تكون جزءا من مفردات كل طفل

إذا كان هناك شيء واحد لا يكلف شيئا تقريبا، ولكنه أكبر استثمار في مستقبل أطفالنا، فأنها الاخلاق. نعم، تعليم الأطفال العادات الجيدة، والسلوك، المجاملة وكيفية تقديم أنفسهم في الأماكن العامة هو جزء هام من التعليم.

وقد يصادف طفلك شخصا وقحا أو غير مهذب ولكن هذا ليس لأنه / لأنها تريد ذلك، ولكن لأنه / أنها لم يتعلم طريقة التصرف واتيكيت الحديث. إذا كنت ولي أمر تهتم بمستقبل طفلك فينبغي أن تعلمه الاخلاق ويجب ان تبدأ بهذه العبارات الأربعة السحرية مبكرا...

من فضلك


يعتقد الكثيرون أن استخدام "من فضلك" هو شكل مصقول من التوسل للحصول على شيء ما. ولكن، في الحقيقة هي طريقة مهذبة لطلب ما تريد. يقول خبير الإتيكيت شاجيدا رحمن، "علم اطفالك متى وكيف يستخدم عبارة من فضلك، والطريقة التي يلفظها بها حتى تبدو كطلب مهذب وليس استجداء."

شكرا

تعبير عن الامتنان، وهذا العبارة السحرية يجب أن تدرس للأطفال الأقل من عمر سنتين. "فقط علمه قول شكرا لك وسوف لن ينساها مدى الحياة. انها من الآداب الأساسية التي ينبغي على كل طفل تعلمها، وقولها عندا تلقي الهدايا، المجاملة من الآخرين، المساعدة من الأصدقاء أو المعلمين.

لقد سعدت بلقائك


تحية الناس بابتسامة وتبادل المجاملات أمر أساسي في قواعد الاتيكيت الاجتماعي. تقول فاريشت غوتام، مدربة شخصية، " من باب المجاملة الأساسية أن يتعلم الطفل تحية الكبار والضيوف عند اللقاء ووداعهم بكلمات لطيفة عند المغادرة، المصافحة والكلام الطيب أساس الاتيكيت."

اعذرني

إذا كان هناك عبارة يمكن أن تنقذكم من أي حالة، فهي كلما أعذرني أو 'عفوا'. الاصطدام بشخص ما في السوبرماركت؟ أو تجشأ أثناء تناول الطعام مع الضيوف؟ كلها تختفي بمجرد أن يقول الشخص أنا آسف أو عفوا. تعلميها للطفل في سن مبكرة سوف تساعده على تخطي الكثير من المواقف المحرجة لاحقا في الحياة.

آسف


من المهم أن نعلم أطفالنا قول كلمة "آسف"، بغض النظر عن عمر الطفل يجب أن يكون هناك هامش لإصلاح أي خطأ بكلمة واحدة. تقول كريشنا كانفالكار، وهي طبيبة نفسانية للأطفال، " الأطفال قد لا يدركون أنهم ارتكبوا خطأ ما، ولكن عند تعليمهم قول كلمة آسف يبدئون بتحليل المواقف ومعرفة الصواب من الخطأ، وعندما يعتذر الطفل اياك أن تقول له وماذا افعل بكلمة أسف، لان ذلك سيلغي أهميتها لدى الطفل للابد!"

 

أحببت الخبر ؟ شارك اصحابك

أضف تعليق

التعليقات