علا طه: أهم فترة للتغذية لدى الحامل هي الفترة الأولى

نشر الأربعاء 25/05/2016 10:00 , عدن ابو نصرة - موقع بكرا
علا طه: أهم فترة للتغذية لدى الحامل هي الفترة الأولى

يستوجب على المرأة الحامل أن تهتم خلال فترة حملها، وخاصة الأولى، في نظامها الغذائي، من أجل اكساب جنينها الغذاء المطلوب، وعن هذا الجانب الصحي، أجرى موقع " بُـكرا " حديثاً مع مختصة التغذية في مستشفى العائلة المقدسة عُلا طه، حول أهمية التغذية بالنسبة للنساء الوالدات والحوامل، حيث أكدت في بداية حديثها، أن أهم فترة خلال الحمل بالنسبة للمرأة هي ألأشهر الاولى التي يجب أن تحافظ المرأة أثنائها على التغذية الكاملة والسليمة كي يتم اكساب الطفل الغذاء المطلوب والسليم وبالتالي يتطور في رحمها بالشكل السليم".

يجب على المرأة الحامل أن تهتم بالتنوع في غذائها... 

وأضافت طه : يستوجب على المرأة الحامل أن تهم بغذائها وان تنوع في الأكل فمن أهم الاطعمة التي يجب تناولها هي الفواكه والخضار، مع التشديد من إكثار شرب المياه، وتناول البقوليات والحبوب كي تكسب المركبات الغذائية والفيتامينات المهمة مثل الحديد والبوتاسيم، وأيضا مهم جداَ تناول منتجات الأجبان والألبان قليلة الدسم كي تكسب المرأة الحامل وجنينها الكالسيوم.

وتابعت طه : خلال فترة الحمل يجب على المرأة المحافظة على شكلها حتى قبل الولادة، فأول ثلاثة أشهر من حملها عليها المحافظة على وزنها، وفي الفترة الزمينة من الحمل بين ثلاثة حتى ستة أشهر، فالزيادة السليمة هي حتى 400 كلوري، ومن ستة أشهر حتى الشهر التاسع زيادة بوزن 500 كلوري،  وليس حسب الفكرة السائدة يجب عليها أن تتغذى عن شخصين.

ما بعد الولادة...

وتابعت طه: ومن الجدير ذكره، أنه يجب على المرأة المحافظة على وزنها الطبيعي بعد الولادة، وان تسعى لتخفيف وزنها في المحاولة لأن يعود كما كان قبل الحمل، حتى لا تدخل إلى النفسية السيئة، وذلك يصبو من خلال محافظة المرأة على غذائها السليم أثناء فترة الحمل وان تمضي به حتى بعد الولادة  من جهة، ومن جهة أخرى موازنة نظام التغذية يساعد على إرضاع واشباع الطفل، فالرضاعة مهمة للطفل من أجل صحته.

وأشارت طه خلال حديثها، أن زيادة الأكل لدى الام من الشهر الرابع من عمر الطفل حتى السادس يجب أن يكون بشكل قليل من ناحية نوعية الأطعمة والكمية لسببين؛ التقليل من أنواع الاطعمة يساعد على معرفة ما يلائم طفلنا ان كان لدية حساسية معينه من نوعية أكل معينه والسبب الآخر لتقليل كمية الطعام وذلك كي لايضر في أمعاء ومعدة الطفل التي لم تعتاد بعد على الهضم، ومن المهم ايضا أن تتناول الأم الخضار والنشويات خلال طعامها، حيث يستفيد الطفل منه خلال حليب الرضاعة.

أضف تعليق

التعليقات