عجوز من ضواحي تل ابيب يتعالج من "شدة البرد"!

نشر الخميس 28/01/2016 14:45 , غسان بصول-بكرا

أُعلن في مستشفى "وولفسون" في حولون، عن ان أطباءه يعالجون عجوزاً مسناً (88 عاماً) من مدينة "بات يام" (جنوب تل ابيب)، بعد اصابته بالتجمد بفعل ضربة برد في منزله.

وجاء في بيان صادر عن هذه الواقعة، ان المسعفين الذين هرعوا إلى منزل العجوز وجدوه في حالة اغماء خطرة، وقد تراجعت درجة حرارة جسمه إلى (28) درجة!

وأشار البيان إلى أن هذا العجوز هو رابع إسرائيلي ينقل إلى المستشفى للعلاج من شدة البرد ("هيبوترميا") هذا الاسبوع .

وعلى علاقة بهذا الموضوع- افاد اخر استطلاع أجرته جمعية "هكيرين ليديدوت" ("صندوق الصداقة") بأن 20% من العجائز والمسنين في اسرائيل "يتنازلون" عن التدفئة في موسم الشتاء، بسبب سوء الحالة المادية والمعيشية. وأفاد الاستطلاع الذي شارك فيه (400) مسن ومسنة، بأن حوالي 35% من العجائز والمسنين يضطرون للتخلص عن ثلاث احتياجات ضرورية وحيوية، وهي:السلع الغذائية والتدفئة والأدوية، لنفس السبب، بينما يضطر 16% منهم للتخلص عن احتياجات ضرورية، مفضّلين الصرف، في الشتاء، على التدفئة. 

أضف تعليق

التعليقات