"ايخليوف": الأطباء "نسوا" الضمادات في جسم السيدة الوالدة

نشر الثلاثاء 09/04/2013 16:00 , غسان بصول، موقع بكرا

قبل أيام اجتازت سيدة إسرائيلية بنجاح عملية ولادة في مستشفى "ايخليوف" في تل أبيب، حيث أنجبت طفلا ً بـْكرا ً، سالما ً سليما ً معافى.

لكن السيدة الوالدة (33 عاما ً) بدأت تشعر بعد فترة قصيرة بالآم حادة في أسفل البطن، فعادت إلى المستشفى للفحص، فتبين أن الأطباء "نسوا" داخل جسمها ضمادات سببت لها تلوثات خطيرة، مما اضطرها للبقاء في المستشفى (ومعها طفلها) مدة خمسة أيام، عولجت خلالها بالمضادات الحيوية ("الانتي بيوتيكا").

ومعروف في الأوساط الطبية أن بقاء "جسم غريب" في داخل الجسم قد يؤدي إلى تلوثات، وحتى إلى الموت.

ففي أيلول سبتمبر الماضي توفيت شابة من الشمال نتيجة "نسيان" قماشة حيض ("طمبون") داخل جسمها، وقبلها بأيام أصيبت شابة أخرى بتلوثات خطيرة لنفس السبب، وقد نجت من الموت بفضل نقلها إلى المستشفى على عجل، كما جرى في واقعة السيدة الوالدة التي عولجت في "ايخليوف".

وقف نزيف

وتعقيبا ً على ما تعرضت له هذه السيدة، قال متحدث رسمي، أن المستشفى المذكور شهد العام الماضي ولادة (11) ألف طفل، تمت جميعها بنجاح وسلام ، وفي الحالة التي نحن بصددها فان الطبيب قد أوقف نزيفا ً لدى السيدة باستعمال القطب والضمادات، لكنه نسي إخراج الضمادات بعد انتهاء العملية، وعندما عادت السيدة للفحوصات تم بسرعة تشخيص السبب وأخرجت الضمادات، ولن يحدث المزيد من الأذى للسيدة.

 

أحببت الخبر ؟ شارك اصحابك

أضف تعليق

التعليقات