اهمية الحليب ومنتجاته عند ممارسة الرياضة والتمارين- معلومات مقدمة من مجلس الحليب

نشر الأربعاء 06/03/2013 08:00 , موقع بكرا

أظهرت العديد من الأبحاث التي أجريت في السنوات الأخيرة أن الحليب هو المشروب الرياضي الجديد وأنه مثالي بعد ممارسة الرياضة. تناول الحليب بعد التمرين الرياضي يساهم في تجديد مخزون الكربوهيدرات والبروتينات في العضلات ويساهم في إعادة السوائل إلى الجسم. البطل الاوليمبي مايكل فلفس، أكثر من شرب الحليب في اولمبياد بكين.

تناول الطعام جيدا قبل وبعد ممارسة الرياضة أمر ضروري لتحقيق أفضل النتائج. أهمية إضافة البروتين عرف في اليونان منذ القدم. حيث نصحوا الرياضيين بتناول كميات كبيرة من اللحوم.

حتى اليوم هناك توصية بزيادة كمية البروتين بين المتدربين، في تدريبات القوة بشكل خاص، لكن الأبحاث أثبتت ان لا فوائد إضافية لاستهلاك الكثير من البروتن، وأن هناك حاجة لتناول الكربوهيدرات في وقت قريب من التدريب. 

في السنوات الأخيرة تم نشر العديد من الدراسات في مجال التغذية الرياضية، حيث وجد أن الحليب هو مشروب ممتازة بعد التدريب وله أدوار هامة حتى بعد تدريبات القوة والقدرة على التحمل.

الحليب وتدريبات القوة

تحفز تدريبات القوة على إنتاج بروتين العضلات وبالتالي تتضخم العضلات وتكبر. عندما نستهلك البروتين مباشرة بعد تدريب القوة، ينتج تأثير مشترك. وقد وجدت الدراسات أن شرب الحليب الخالي من الدسم على الفور بعد تدريب القوة يخلق بيئة منشطة، والتي تسبب تسريع بناء البروتين في العضلات مباشرة بعد التدريب ومع استمرار التدريب. بهذه الطريقة نحقق مزيدا من النمو في العضلات. وبالإضافة إلى ذلك، تزداد كتلة الجسم النحيل ويطرأ انخفاض في كتلة الدهون.

في آب 2008 نُشرت دراسة في مجلة Applied Physiology, Nutrition and Metabolism العلمية، ووجدت ميزة أخرى لشرب الحليب بعد التدريب - أنه يقلل من الأضرار التي لحقت بالعضلات بعد التمرين مقارنة مع مياه الشرب أو المشروبات الرياضية. ميزة لشرب الحليب بعد تدريب القوة مقارنة ببودرات البروتين هو الامتناع عن استهلاك الجرعات الكبيرة بشكل فوري من البروتين.

الحليب وممارسة تمارين التحمل الرياضية

في السنوات الأخيرة، اكتشف أن الحليب مفيد في استعادة فعالية الجليكوجين وتوازن السوائل بعد تمارين التحمل.

في بحث اجري في جامعة إنديانا وجد ان راكبو الدراجات الهوائية الذي تناولوا الشوكو بعد تمرين مكثف كانت لديهم القدرة والقوة على التمرن لمدة أطول وباستمرارية أكثر خلال التمرين التالي، مقابل المرات التي تناولوا فيها المشروبات الرياضية بين التمارين.

بالإضافة إلى ذلك، فقد أظهرت الأبحاث ان الحليب مفيد أكثر من الماء أو أي مشروب رياضي آخر في إعادة السوائل إلى الجسم خلال عدد من الساعات بعد التمرين.

خلال التمارين الرياضية يفقد جسمنا كمية كبيرة من السوائل، الجفاف يزيد من المجهود المطلوب من القلب والأوعية الدموية ومن عملية تنظيم درجة حرارة الجسم، كما ان الجفاف يضر بقدرتنا على التمرن وتنفذ التمارين كما يجب. لهذا من المهم جدا إعادة السوائل التي فقدناها خلال التمرين بشكل كامل، خصوصا قبل القيام بأي نشاط جسماني آخر. الحليب والشوكو يزودان جسم الإنسان بالسوائل (كما هو معروف فان الحليب يحتوي على 90% ماء) ولهذا فان الشوكو والحليب يساعدان في الحفاظ على توازن السوائل في الجسم.

فوائد إضافية لشرب الحليب

شرب الشوكو أو الحليب ليس فقط من اجل بناء العضلات وإعادة السوائل بعد التمرين، إنما أيضا يزود جسم الإنسان بالطاقة، البروتين، عدة أنواع من الفيتامينات والمعادن الضرورية للصحة.

نتائج هذه الابحاث تلغي الاعتقاد السائد ان مكملات الغذاء باهظة الثمن افضل من الطعام الكامل للرياضيين. الشوكو هو مشروب الرياضيين الأفضل ويشكل بديلا لذيذا وقليل التكلفة لمشروبات الرياضة.

الحليب ومنتوجات الحليب غنية بالمركبات الغذائية بشكلها الطبيعي، والتي تزود تركيزا عاليا من المركبات الغذائية الحيوية مقارنة بكمية الطاقة (السعرات) التي تحتويها.

لاستهلاك منتوجات الحليب فوائد كبيرة فهي تحتوي على العديد من المكونات الغذائية الصحية وبالتالي فان فوائده كثيرة. استهلاك منتجات الحليب يساعد على تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام، ارتفاع ضغط الدم ، أمراض القلب، السكري من الدرجة الثانية. لهذا يوصي في جميع أنحاء العالم ، بما في ذلك اسرائيل بتناول 3 وجبات من الحليب في اليوم.

أضف تعليق

التعليقات