لماذا يُنصح بتعليم الأولاد عن الحليب؟

نشر الثلاثاء 05/02/2013 09:00 , موقع بكرا

توصي المنظمات الصحية والسلطات في انحاء العالم باستهلاك الحليب ومنتجات الحليب كجزء من تغذية متوازنة وصحية للأولاد. في النظام الغذائي بدون منتجات الألبان ،من الصعب الحصول على الاستهلاك الموصى به للكالسيوم والمعادن الأخرى والفيتامينات. تعليم الأطفال عن فوائد الحليب ،من حيث عملية إنتاج الحليب ،والجانب الغذائي الصحي ،يمكن ان يقربهم ويشجعهم على تناول الكمية المطلوبة من الكالسيوم ومواد غذائية أخرى ضرورية.

يعرف معظم الأطفال أن منتجات الألبان مثل الجبن والحليب واللبن ،غنية بالكالسيوم ،الضروري لبناء والحفاظ على عظام قوية. ولكن الكالسيوم هو فقط فائدة واحدة لتناول منتجات الألبان.

منتجات الألبان توفر مجموعة كبيرة من المكونات الغذائية لأكثر من 10 مركبات ومواد لها فوائد صحية. على سبيل المثال فان منتجات الألبان توفر مستوى عال من البروتين ذا الجودة ،بروتين كامل يحتوي على جميع الأحماض الأمينية اللازمة لبناء الجسم.

منتجات الألبان تحسن من نوعية التغذية ،وبالتالي من المهم أن نأكل منها كجزء من نظام غذائي صحي. لاستهلاك منتجات الألبان فوائد صحية عديدة منها : الحفاظ على وزن صحي والوقاية من الأمراض المزمنة (بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية وبعض أنواع السرطان).

ان فترة الطفولة ،ومرحلة النضوج ،تعتبران فرصة لا تعود من اجل ايصال العظام الى ذروتها من حيث بناء عظام سليمة وقوية أكثر.

النشاط الرياضي واستهلاك مناسب للكالسيوم وفيتامين (د) من أهم الأدوات لصحة العظام.

جسم الانسان غير قادر على انتاج الكلس ولذلك فان تزويد الكلس بشكل منتظم من خلال الغذاء يعتبر امرا هاما جدا.

منتجات الحليب هي مصدر الكلس الغني المتوفر لنا ،خاصة لدى الأولاد بفضل دمج عاملين :محتوى الكالسيوم العالي وقدرة الامتصاص المضمونة والمتواصلة ،وللمركبات الغذائية في الحليب تأثير ايجابي ليس فقط على امتصاص الكالسيوم انما على عمليات بناء العظام المتواصلة.

بالإضافة إلى الكالسيوم ،الحليب ومنتجات الألبان هي أيضا مصدر جيد للفوسفور ،المغنيسيوم ،الفلوريد ،وفي المنتجات المدعمة بفيتامين (د) كلها مركبات غذائية ضرورية لبناء العظام والحفاظ عليها.

أحببت الخبر ؟ شارك اصحابك

أضف تعليق

التعليقات