ما العلاقة بين فيتامين B12 وصحة العظام لدى النساء المسنات؟

نشر الثلاثاء 15/01/2013 10:00 , موقع بكرا

ترقق العظام هي مشكلة صحية مركزية في المجتمع المتحضر. عدد من المركبات الغذائية يؤثر بشكل ايجابي على بناء العظام :فالدمج بين الكالسيوم وفيتامين D يؤدي الى ارتفاع كثافتها كما انه اكتشف ان فيتامين B12 يؤثر على زيادة عدد الخلايا التي تبني العظام.

مجلة التغذية العلمية ( Journal of nutrition ) نشرت عام 2003 نتائج بحث فحص مستويات فيتامين B12 في الدم وان له علاقة بكثافة العظام لدى المسنين الذين يلازمون بيوتهم.

شمل البحث 194 مسنا هولنديا (من سن السبعين وما فوق) والذين يعيشون حياتهم في المجتمع لكنهم يحصلون على العلاجات الطبية والغذاء الجاهز في بيوتهم. حيث ان هؤلاء المسنين لم يشغلوا انفسهم في نشاطات جسمانية ثابتة.. 

سير البحث

بعد فحص مستوى فيتامين B12 في الدم، تم تقسيم المشاركين الى 3 مجموعات :مستوى قريب من الحد الأدنى للفيتامين
مستوى يدل على النقص مستوى سليم.

كان شيوع ترقق العظام %6 لدى النساء اللواتي كان مستوى الفيتامين سليما لديهن. وفي المجموعة التي كان مستوى الفيتامين قريبا من الحد الأدنى ،كانت نسبة شيوع ترقق العظام %25 وفي المجموعة المصنفة ضمن مستوى النقص في الفيتامين كانت نسبة شيوع ترقق العظام %37.

التلخيص والنتائج

دل البحث على ان مستوى فيتامين B12 في الدم ،مرتبط بمقاييس صحة العظام لدى المسنات (لكن ليس لدى المسنين من الرجال). تشدد نتائج البحث على العلاقة بين وضع الفيتامين وكثافة العظام لدى النساء المسنات وهذا كان البحث الأول الذي يشير الى هذه العلاقة.

خطر ترقق العظام كان مرتفعا اكثر لدى المجموعة المدرجة ضمن الكمية القريبة من الحد الأدنى ،ومجموعة النقص ،مقارنة بمستوى الخطورة لدى النساء اللواتي كان مستوى الفيتامين سليما لديهن.

في البحث لم يتم فحص فيما اذا كان النقص في الفيتامين هو المسبب لترقق العظام او ان الفيتامين هو مؤشر لمسبب آخر.

في ابحاث سابقة اقترح ان النقص في الفيتامين له علاقة بالمس في وظائف الخلايا التي تبني العظام.

 

أحببت الخبر ؟ شارك اصحابك

أضف تعليق

التعليقات