راقصة الباليه ديانا: مجتمعنا تقبل هذا الفن

نشر الأحد 26/08/2012 14:00 , محمد خطيب، موقع بكرا

تغصّ في الآونة الاخيرة المراكز الثقافية في بلداتنا العربية بدورات لتعليم الباليه، وإن أختلف تصنيفيه على أنه فن أو رياضة إلّا أنّ هذا الفن المسرحي الذي يسمى بالباليه يعود تاريخ بداياته من فرنسا حين قدّم هذا الفن الى الطبقات الغنية والمرموقة والنخب الارسطقراطية، ومن ثم إمتد لينتقل الى إيطاليا فروسيا والى الدول الغربية، واليوم وبفضل المراكز الثقافية أصبح هذا الفن المسرحي شعبيا يقدّم وبكل سهولة الى كل من يرغب بحضور عرضا للباليه!.

وفي سخنين وتحديدا المركز الثقافي أقيمت دورة لتعليم الباليه ومن دخل الى الدورة كانوا فقط من البنات، فيما قامت المدربة ديانا عيس إلياس بتعليمهم الباليه ليتقدموا سريعا في التمرينات ويصبحوا فرقة تقدم العروض في البلاد.

فن وليس رياضة

تقول ديانا الياس ان الباليه وليس كما وصف في بعض الوسائل على أنه رياضة، بل هو فن مسرحي تعبيري يتم التعبير عنه من خلال حركة واقعية أو خيالية، متطلبات الباليه هي الجسم الرشيق والخفيف، الرشاقة والليونة ايضا، والباليه اصلا يقدم الرشاقة والقوة الجسدية، ليونة وعضلات ووقفة متّزنة إضافة الى ثقة بالنفس والارادة القوية، وهذا يقدّم الكثير لتطور الجسم.

العمر المفضل للباليه...8 سنوات

وعن العمر المفضل لتعليم الباليه قالت: " العمر المفضل لتعلّم الباليه هو من ثمانية سنوات، إلّا أنّ قبل هذا العمر يتم اعدادهم ليبدأوا تعلم الباليه من خلال تعليمهم بعض الحركات، والباليه يبدأ من ثمانية سنوات بالحركات الاساسية ومن ثم تعلم الباليه بمهارة".

ورغم أنّ المدربة ديانا تحدثت بصيغة المؤنث الا أنها أكدت بأن الذكور يستطيعون تعلّم البالية مضيفة: "واقع الوسط العربي لا يتقبل تعلّم الذكور للباليه، حيث ان الباليه دارج في الوسط العربي فقط للبنات، الا انه من المفضل ان يتعلم الذكور الباليه". وأشارت الى أنّ الباليه يتقدم في الآونة الاخيرة أكثر وأكثر في المجتمع العربي، هناك نوع من التقبل مع الوقت لمثل هذا الفن، وهناك وعي للجيل الجديد لأهمية الباليه ودخول الدورات الباليه، إلّا أنّ ذلك لا يكفي، فالطريق طويلة ويجب قطع الكثير من المسافات من أجل ذلك.

وعن هدف الباليه ورسائله قالت: " نهدف الى ان يكون في المجتمع العربي جيل لديه مستويات عالية في الباليه والعمل على رفع الوعي لأهمية للباليه، فالباليه يريد الكثير من الطاقات والعمل وبذل الجهود، والتدريبات ليخرج الى مستوى عالٍ، وأتأمل ان يصبح في الوسط العربي من يمثل فن الباليه في اسرائيل ومن ثم عالميا، نصبوا الى تحقيق ذلك".

أضف تعليق

التعليقات