اغلاق عيادة السكري بام الفحم و3600 مريض بدون علاج

نشر الأربعاء 01/02/2012 16:00 , هاني محاجنة ،موقع بكرا

قدم المحامي محمد لطفي من مدينة أم الفحم اعتراض باسمه, وباسم اعضاء من صندوق المرضى العام "كلاليت" في ام الفحم الى ادارة صندوق المرضى والجهات المعنيه وذلك ابلغ المرضى المتلقين للعلاج في عيادى مرضى السكري التابعه لصندوق المرضى العام "كلاليت" في المجمع التجاري "ألهرم" في مدينة أم الفحم بأنه سيتم اغلاق العياده ابتداء" من تاريخ 01.04.2012 وبأنه سيكون على مرضى السكري التابعين لهذه العياده التوجه الى عيادة السكري في مدينة الخضيره لتلقي العلاج.

نسبة الاعضاء المصابين بمرض السكري يبلغ 12%, أي ما يقارب ال-3600 عضو

وفي رسالته المفصله شرح المحامي محمد لطفي ان عدد الاعضاء التابعين لصندوق المرضى العام "كلاليت" في ام الفحم يبلغ حوالي ال-30,000 عضو, ونسبة الاعضاء المصابين بمرض السكري يبلغ 12%, أي ما يقارب ال-3600 عضو الذين هم بحاجه لوجود العياده المتخصصه, اضافة الى القرى المجاوره والتي عدد مرضى السكري بها قد يبلغ ال-3500 مريض على الأقل. هذا وعلماً بأن الكثير من مرضى السكري لا يمتلكون السيارات وبسبب وضعهم الصحي ليسوا قادرين على التنقل بوسائل النقل العموميه, والغير متوفره هي ايضاً من كافة ارجاء مدينة ام الفحم والقرى المجاوره الى خارجها, وان وجدت فهي مكلفه وغير مؤهله لنقل المرضى.

تحسين الخدمات المتوفره لهم عن طريق زيادة عدد الأطباء

وقد اردف المحامي محمد لطفي في توجهه أن من حق جميع مرضى السكري التابعين لصندوق المرضى العام "كلاليت" توفر عياده بالقرب من مكان سكناهم, لا بل تحسين الخدمات المتوفره لهم عن طريق زيادة عدد الأطباء العاملين فيها نظراً لعدد أعضاء مرضى السكري التابعين لها.

كما وطالب المحامي محمد لطفي ادارة صندوق المرضى العام بسد النواقص في العيادة التخصصيه في ام الفحم بما في ذلك طبيب عيون في ساعات بعد الظهر, طبيب جلد مختص, تصوير أشعه فوق صوتيه "اولتراساوند" لجميع أعضاء الجسم, بالاضافه الى المطالبخ بانشاء مركز خدمات طبيه في ساعات الليل.

وطالب المحامي محمد لطفي خدمات الصحه العامه "كلاليت" بالغاء القرار التعسفي لاغلاق العياده التخصصيه لمرضى السكري, وبالاخص في ظل ازدياد عدد الأعضاء التابعين لصندوق المرضى العام "كلاليت" والنقص الحاد لوجود عيادات متخصصه في الوسط العربي بشكل عام ومدينة أم الفحم بشكل خاص, وبدلاً من تقليص الخدمات المتوفره للاعضاء, كان الاجدر بصندوق المرضى ان يزيد من الخدمات المتوفره, لا أن يقلصها.

"كلاليت" ترد...نعمل على التحسين دائمًا

وفي رد لعيادة صندوق المرضى "كلاليت" أشارت الناطقة بلسان العيادة على أن "مرض السكري يعتبر مرض صعب وعلاجه متعدد الأوجه إذ يتطلب نظام غذائي مناسب، أدوية، ممارسة نشاط جسماني وطبعا تلقي العلاج المطلوب".

وأضاف الرد "تعتمد سياسة " كلاليت" بكل ما يتعلق بعلاج السكري على عمل العيادة الرئيسية. في إطار ذلك، فإن المرضى يتلقون علاج طبي ومهني متعدد، على يد أطباء العائلة، متابعة دائمة بمسؤولية قسم التمريض، زيارات عند أخصائي التغذية والعاملة الاجتماعية في العيادة. هذه الإمكانيات متوفرة ومفتوحة في كافة عيادات الوسط العربي وبضمنها عيادات أم الفحم".

كما جاء في الرد "هذا وخلال الأشهر الأخيرة نعمل على تطوير برنامج لعيادات صغيرة مختصة بمرض السكري داخل العيادات الرئيسية، من خلالها سيقوم طاقم العيادة بجميع قطاعاته بدعوة مرضى السكري يوم كاملا في الأسبوع لتقديم العلاج الشامل لهم".

وأضاف "فمثلا؛ هذا النشاط أدى لتحسين ملحوظ بتوازن لدى مرضى السكري في عيادة أم الفحم "ج". ومع ذلك، ففي بعض الحالات الاستثنائية التي لا يصل بها المتعالج لتوازن في الدم بالرغم من تقديم العلاج له، تكون الإمكانية واردة للتشاور مع طبيب السكري المختص لفحص المريض، ويقدم التوصيات للطبيب المعالج بشأن استمرار تقديم العلاج له".

وأختتم الرد "بالمقابل نعمل في "كلاليت" على إيجاد مختصين للسكري لتعزيز الخدمة في أم الفحم. وهنا تجدر الإشارة أن "كلاليت" تعمل على افتتاح مركز غسيل الكلى- الدياليزا في آم الفحم وغرفة الطوارئ المجهزة على أعلى المستويات في المدينة، بالتعاون مع البلدية. ونعمل على الاستمرار بالبحث عن أطباء مهنيين في شتى المجالات".

أضف تعليق

التعليقات